يوم الإفتتاح

برعايه سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى / الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله و رعاه تم افتتاح مركز جابر الأحمد الثقافي صباح يوم الاثنين الموافق 31/10/2016 والذى يعد تحفة معمارية وصرحاً ثقافيًا فريداً من نوعه في المنطقه من حيث التصميم والتنفيذ.

وقد سُمّي هذا الصرح الثقافى باسم المغفور له الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه.

صُمِم المركز على شكل جواهر تتلألأ مع بزوغ الشمس لتعزف سيمفونية الكويت.

ضمت عروض حفل الإفتتاح لمحات عامة عن هوية المركز التي تتجسّد في التوازن بين العرض المحلي والعالمي والذي يعكس رؤيته المتمثلة في التمسك بالهوية الكويتية وتطويرها من خلال الوسائل العالمية. كما أن العروض شملت رسالة المركز التي تسعى إلى إتاحة السبل للإبداع في مجال المسرح والموسيقى والفكر والأدب وغيرها من الفنون المحلية والعالمية.


أندريه بوتشيلي

لمّا كانت عروض حفل الإفتتاح تعبّر عن نظرة المركز لهذا الصرح الكبير خلال السنوات القادمة المبنية على الأسس العالمية فقد كان المغني الأوبرالي الكبير “أندريا بوتشيلي” ضيف هذا الحدث ليتوّج لحظة الإنطلاق الى العالمية وجعل هذا الصرح نبع الفنون الذي لا ينضب.

الألعاب النارية

زينت الألعاب النارية يوم ٥ نوفمبر ٢٠١٦ سماء الكويت إحتفاءً بافتتاح مركز جابر الأحمد الثقافي ليكون شُعلة أمل نحو التطور الثقافي والفني والأدبي.